انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا

  حفظ البيانات؟
  
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا ، أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل الدخول بالضغط هنا .  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةبحـثالمنشوراتدخولالتسجيلالمجموعات

انشر الموضوع : انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا
FacebookTwitterEmailWindows LiveTechnoratiDeliciousDiggStumbleponMyspaceLikedin
شاطر|

انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب المشاركةمحتوي الموضوع
معلومات العضو
ايتاشي
أنا كده سوبر
avatar
معلومات اضافية
المشاركات المشاركات : 600
الجنس الجنس : ذكر
عدد النقاط عدد النقاط : 1123
معدل التقييم معدل التقييم : 7
معلومات الاتصال

مُساهمة انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا    28/12/2011, 12:51 pm



انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم-إن العهد كان مسئولا.

قال تعالى في محكم كتابة (وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسئولا) صدق الله العظيم.

هل الوفاء بالعهد واجب شرعا ،،، ومع من يجب الوفاء بالعهد هل بين المسلمين بعضهم البعض فقط، ام بين المسلمين وكل الناس.

جاء في السيرة النبوية الشريفة التالي:

قال المصنف رحمه الله تعالى: [وحدثنا
أبو بكر بن أبي شيبة] وهو أخو عثمان وأخو القاسم . هم ثلاثة، و أبو بكر ،
أوثقهم وأعدلهم وأعلمهم وهو صاحب الكتاب العظيم المعروف بمصنف ابن أبي شيبة
. قال: [حدثنا أبو أسامة -حماد بن أسامة- عن الوليد بن جميع حدثنا أبو
الطفيل -عامر بن واثلة بن الأسقع- آخر من مات من الصحابة على الإطلاق- قال:
حدثنا حذيفة بن اليمان -اليمان لقب، أما أبوه فاسمه حسل أو حسيل - قال
حذيفة : (ما منعني أن أشهد بدراً إلا أني خرجت أنا وأبي حسيل قال: فأخذنا
كفار قريش. قالوا: إنكم تريدون محمداً؟ فقلنا: ما نريده. ما نريد إلا
المدينة)] حينما أراد أن يخرج من مكة هو وأبوه اعترضهم كفار مكة. قالوا: ما
تريدون إلا أن تلحقوا بمحمد لتقاتلونا معه. قالوا: ما نريد محمداً إنما
نريد أن ندخل المدينة. قال: [(فأخذوا منا عهد الله وميثاقه لننصرفن إلى
المدينة ولا نقاتل معه)] أي: إذا كنتم صادقين فيما تزعمون أنكم تريدون
المدينة، ولا تريدون أن تلحقوا بمحمد وجيشه -عليه الصلاة والسلام- فأعطونا
العهد والميثاق على ألا تقاتلونا مع محمد عليه الصلاة والسلام. قال:
[(فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرناه الخبر فقال: انصرفا. نفي
لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم)]. قوله: (انصرفا) أي: لا تشاركانا في قتال
قريش، وفاء لهم بعهدهم والتزاماً بميثاقهم، مع أنهم كفار ومشركون إلا أننا
أعطينا العهد والميثاق ألا نقاتل، فيجب الوفاء والالتزام بهذا العهد، وهذا
يدل على حرمة نقض العهد بغير مبرر.


وقال الشيخ أبو بصير الطرطوسي حول مسألة العهد والأمان التالي:
قالوا: أمريكا دولة محاربة للإسلام
والمسلمين .. وقد غزت أكثر من بلدٍ إسلامي .. وبالتالي لا عهد ولا أمان لها
.. ولا لأحدٍ من أفرادها .. ولو أعطي أحد أفرادها أماناً في أي بلدٍ من
بلاد المسلمين فأمانه باطل وغير مُلزم؛ لما تقوم به حكومته ودولته من حربٍ
صريحة ومعلنة على الإسلام والمسلمين!

الرد: يُرد على هذه الشبهة من أوجه:
منها: أن هذه الشبهة خلطت بين حق وباطل:
أما الحق فهو يكمن في توصيف أمريكا بأنها دولة طاغية ومحاربة للإسلام
والمسلمين .. وهي متلبسة عملياً وواقعاً في حرب مباشرة ومستمرة مع المسلمين
في أكثر من قطر من أقطارهم .. وبالتالي فهي كحكومة وكدولة وعسكر وجيش لا
عهد لها ولا أمان مع من تحاربهم .. حيث يجب جهادها وقتالها ورد عدوانها عن
بلاد المسلمين وحرماتهم .. ولكن في ساحات القتال وميادينه المشروعة.

أما الباطل: هو اعتبار أن كل فرد من
أفراد الشعب الأمريكي .. والذي يُقارب تعداده " 280 " مليون نسمة، لا عهد
له ولا أمان لو أُمِّن أحدهم من آحاد المسلمين أو بعضهم .. لكون حكومته في
حرب مع الإسلام والمسلمين!

ومنها: أن قريشاً كانت تتزعم الحرب على
الإسلام ونبي الإسلام .. ومع ذلك لما فتح النبي مكة أمَّن أهلها وقال: من
دخل المسجد الحرام ـ من المشركين ـ فهو آمن .. ومن

دخل بيته فهو آمن .. ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن ..!
وكذلك قال لأم هانئ لما أمنت أثنين من
المشركين .. ـ وكان ذلك يوم فتح مكة وكان أخوها علي ابن أبي طالب يريد
قتلهما ـ:" قد أمنا من أمنت وأجرنا من أجرت يا أم هانئ ".

ومنها: أن الدولة الإسلامية منذ نشأتها
الأولى كانت في حرب ضروس مع دولتي الفرس والروم ومع ذلك لم يثبت عن النبي
ولا عن أحد من الصحابة، ولا أحد من التابعين لهم بإحسان .. قال لا أمان
لأحد من رعايا الفرس والرومان .. لأن حكومتهما ودولتهما في حرب مع الإسلام
والمسلمين .. ولو أمن أحدهم من قبل بعض المسلمين فأمانه مردود وباطل ..
ووجود الأمان وعدمه سواء!!


ومنها: أن الأمان يُعطى لمن يريد أن
ينتقل من صفة المحارب المقاتل إلى صفة المسالم الآمن الغير محارب .. وليس
من صفة المسالم إلى صفة المسالم .. فكون شعب من الشعوب يحارب الإسلام
ويُقاتل أهله .. فهذا لم يكن مانعاً من قبول أمان من أراد منهم أن ينتقل
إلى صفة المسالم الآمن الغير محارب إن وجد من يؤمنه من المسلمين .. فالأمان
يُعطى للمقاتل المحارب ليصبح بالأمان غير محارب ولا مقاتل!

ومنها: لا يوجد ما يمنع شرعاً أن تؤمِّن
كافراً وتأمَن جانبه .. وفي المقابل تقاتل كافراً آخر .. وتعامل كلاً
منهما بما يستحق .. فقد صح عن النبي أنه قال:" ستصالحون الروم صلحاً آمناً،
وتغزون أنتم وهم عدواً من ورائكم " فهذا وارد في الشريعة.


ومنها: أن هذا القول مفاده أن تُحرَم
شعوب بكاملها تُعد بمئات الملايين من حقها بطلب الجوار والأمان ـ لو شاءت ـ
لكي يسمعوا كلام الله .. كما قال تعالى:

]وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ
مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْلَمُونَ [التوبة:6.


ومنها: أن هذا القول يحمل الطرف الآخر ـ
وهم مئات الملايين من الشعوب ـ على أن يستميتوا في الحرب والقتال ..
والدفاع عن النفس .. لأنهم ليس لهم أمان ولا عهد ولا ذمة عند المسلمين ..
وهم ليس لهم إلا القتل والسيف ..!!


ومنها: لو قُبل شرعاً وعقلاً هذا القول
لخرج لنا من يقول: كذلك لا يجوز أن يُعطى لأحد من الشعب الروسي عهد ولا
أمان .. ولا الأمة الهندية .. ولا الصينية .. ولا غيرها من الأمم والشعوب؛
لأن حكومات هذه الشعوب تُحارب الإسلام والمسلمين .. وهكذا إلى أن تُصبح
النصوص الشرعية التي تُعد بالمئات والتي تحض على الوفاء بالعهد .. وعدم
الغدر ..


وعلى تأمين من يطلب الأمان والجوار .. حبراً على ورق لا واقع لها!!

من خلال هذه الأوجه وغيرها يُعلم بالضرورة بطلان وتهافت هذه الشبهة .. لننتقل إلى الشبهة التي تليها، وهي:
هذا لا يمنع شرعاً أن يُقبل أمان آحاد
أو بعض الجند الأمريكيين الذي يرمون السلاح، ويرفضون القتال .. ويطلبون
الأمان من آحاد المسلمين أو بعضهم فيؤمنونهم على ذلك .. فالأمان يُعطى لمن
يريد أن ينتقل من وصف المحارب المقاتل إلى وصف المسالم الآمن الغير محارب
.. وهذا الوصف لا يخرج عنه الجندي الأمريكي، ولا الروسي، ولا الهندي .. ولا
غيرهم من الجند!


ولتقريب الصورة نضرب المثال التالي: لو
أن جندياً أمريكياً في العراق قال لمسلم عراقي هاأنذا أرمي بسلاحي، وأتوقف
عن قتالكم حراً مختاراً .. مقابل أن تؤمني وتعينني على الخروج والوصول إلى
إحدى دول الجوار .. فوافقه المسلم على ذلك وأمنه .. يجب على المسلم حينئذٍ
أن يفي له بأمانه وعهده ..


كما يجب على المسلمين أن لا يخفروا ذمة وعهد هذا المسلم فيما التزم به نحو ذاك الجندي الكافر..!

إن الإسلام جاء دين الرحمة والإحسان وإيفاء العهود،، فلا يحق لأي مسلم أن يخون العهود والمواثيق التي دعانا لله إلى الوفاء بها...









توقيــــــع ايتاشي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
عشق حياتى
أنا كده مشارك
avatar
معلومات اضافية
المشاركات المشاركات : 60
الجنس الجنس : ذكر
عدد النقاط عدد النقاط : 59
معدل التقييم معدل التقييم : 0
معلومات الاتصال

مُساهمة رد: انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا    31/10/2012, 4:49 pm



تسلم اخى الفاضل بارك الله فيك

واصل ابداعاتك









توقيــــــع عشق حياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
بنوتة شقية
أنا كده مولعها
avatar
معلومات اضافية
المشاركات المشاركات : 117
الجنس الجنس : انثي
عدد النقاط عدد النقاط : 126
معدل التقييم معدل التقييم : 0
معلومات الاتصال

مُساهمة رد: انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا    5/7/2014, 8:49 pm
توقيــــــع بنوتة شقية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو
زهرة المؤمنين
أنا كده مولعها
avatar
معلومات اضافية
المشاركات المشاركات : 179
الجنس الجنس : انثي
عدد النقاط عدد النقاط : 204
معدل التقييم معدل التقييم : 17
معلومات الاتصال

مُساهمة رد: انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا    6/7/2014, 12:06 am



بارك الله فيك








توقيــــــع زهرة المؤمنين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

هام جداً: قوانين المساهمة في المواضيع. انقر هنا للمعاينة
الرد السريع


خدمات الموضوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا شبكة انا كده , انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا انا كده , انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا حصري علي شبكة انا كده ,انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا فقط علي انا كده ,انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا حصريا , انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ انصرفا نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم---إن العهد كان مسئولا ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا
ضوابط المشاركة في المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى


BB code متاحة للجميع
الابتسامات متاحة للأعضاء
كود[IMG] متاح للأعضاء
كود HTML غير متاحة للاعضاء



Copyright @ AnaKeda | Powered by phpBB | design by rwa2an 

sitemap | feed | rss| Rules| up | contact | donate

AHLAMONTADA Enterprises

جميع المشاركات المنشورة فى المنتدى لا تعبر عن وجه نظر الإدارة

للتواصل (admin@anakeda.net)

المنتدي العام , الخواطر و الاشعار , قصص و روايات , الابحاث العلمية , الكتب العلمية , المنتدي الاسلامي , قصص القرآن و الانبياء , الصوتيات و المرئيات و الاناشيد , المنتدي الطبي , بنات صح , العناية بالبشرة و الشعر , المكياج و العطور , ازياء محجبات , المطبخ , عالم ادم , المنتدي الترفيهي , صور خلفيات × سيارات × انمي , تحميل كرتون × انمي , تحميل العاب كاملة , تحميل برامج , الاخبار العالمية

© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا